array(24) { [0]=> object(Article)#179 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375809) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(49) "التعتيم الإعلامي في الدراز" ["article_description"]=> string(5603) "

لجنة دعم الصحفيين تستنكر التعتيم الإعلامي الحاصل في الدراز  وتضم صوتها لصوت منظمة هيومن رايتس ووتش
وتدعو لجنة الحريات في الأمم المتحدة لوقف الإنتهاكات الممارسة من قبل السلطات البحرينية بحق الصحفيين والإعلاميين في البحرين

تنظر لجنة دعم الصحفيين في البحرين بخطورة بالغة إلى قيام السلطات في البحرين بمنع الصحفيين والإعلاميين المحللين والأجانب صباح الثلاثاء الواقع في 23 أيار 2017، من تغطية اقتحام أجهزة الأمن لبلدة الدراز، في عملية لفك الإعتصام السلمي من أمام منزل المعارض الشيخ عيسى قاسم، حيث تم خلال الاقتحام قتل ما لا يقل عن 6 من المدنيين واعتقال أكثر من 286 معتصم معارض، وذلك حسب ما أعلنه بيان وزارة الداخلية البحرينية.

وخلال الإقتحام، قامت الحكومة البحرينية بقطع الإتصالات وتقليل سرعة الإنترنت كما منعت الصحفيين والإعلاميين المحليين والأجانب من تغطية أحداث الدراز، حيث ترفض الحكومة البحرينية إعطاء جوازات سفر للصحفيين الأجانب، بالإضافة إلى سلسلة من عمليات الإعتقال والاستدعاءات التي مارستها على النشطاء والصحفيين، وتلفيق التهم عليهم بالإضافة إلى منعهم من مراسلة المنظمات الحقوقية الخارجية.

كما منعت الحكومة العديد من الوكالات الإخبارية والقنوات من دخول البحرين وتغطية الأحداث، مثل وكالة سوشيل برس (social press)، و فرنس 24، وكالة يونيوز الإخبارية  وقناة اللؤلؤة المعارضة، وبالتالي فإن جميع المعلومات والصور التي نحصل عليها هي من قبل نشطاء وعامة الناس داخل البحرين.

أضف لذلك إن منع الصحفيين والإعلاميين من أداء دورهم بكشف الحقائق ساهم بنشر أخبار مفبركة وكاذبة، حيث لا يمكن التحقيق عن مدى صحتها بسبب التعتيم الإعلامي وحصر الأخبار بقنوات تابعة للحكومة البحرينية.

وعليه فإنّ لجنة دعم الصحفيين تستنكر قيام الحكومة البحرينية بمنع الصحفيين والإعلاميين ومراسلي الوكالات العالمية من دخول منطقة الدراز المحاصرة بهدف القيام بتغطية الأحداث على أرض الواقع، بالإضافة إلى استمرار الحكومة البحرينية بمحاولات التعتيم الإعلامي ونشر الأخبار الكاذبة، وحصر مصادر المعلومات بالحكومة البحرينية.

كما نطالب المنظمات الدولية التي تعني بحقوق الصحفيين باتخاذ التدابير اللازمة لوضح حد وإدانة هذه الإنتهاكات بحق الإعلاميين والحريات الصحفية في البحرين، وندعو لرفع القيود عن حرية التنقل والسفر حيث يشكل المنع من السفر خرقا للمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

 كما نناشد لجنة الحريات في الأمم المتحدة بممارسة الضغوطات اللازمة على الحكومة البحرينية بغية إلزامها تطبيق المواثيق الدولية، لاسيما المتعلقة بحرية الرأي والتعبير وحق الصحافة في تغطية المعلومات بالإضافة إلى حق الجمهور في الحصول على المعلومات الصحيحة، بعيداً عن الأخبار المفبركة التي تدعم جهة دون أُخرى.

وتضم اللجنة صوتها إلى صوت منظمة هيومن رايتس ووتش التي اعتبرت أن حادث الأمس يشكل حملة قمع على حرية التعبير، محملةً الحكومة البحرينية المسؤولية حول العنف والقمع الدائر في البحرين.

وفي الختام، تجدر الإشارة أن دولة البحرين تقبع في مرتبة 164 من أصل 180على التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2017، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في الآونة الأخيرة. 

لجنة دعم الصحفيين – البحرين
24 أيار 2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "5819f7658d29eccddecde5c8432ad082.jpg" ["article_views"]=> int(255) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#180 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-26 12:11:22.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [1]=> object(Article)#181 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375807) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(74) "فرض الإقامة الجبرية على الصحفية لمى غوشة" ["article_description"]=> string(1863) "

أدانت لجنة دعم الصحفيين بشدة احتجاز سلطات الاحتلال الاسرائيلية الصحفية المقدسية لمى غوشة مساء أمس الأحد لعدة ساعات داخل مقر الشرطة بمدينة القدس المحتلة.

وأكدت اللجنة أن جنود الاحتلال احتجزوا الزميلة الصحفية "غوشة" مراسلة مؤسسة إيليا للإعلام أثناء محاكمة زوجها من قبل سلطات الاحتلال وقاموا بالتحقيق حول عملها الصحفي.

واستنكرت لجنة دعم الصحفيين فرض سلطات الاحتلال الإقامة الجبرية المنزلية على الزميلة الصحفية لمى غوشة لمدة 5 أيام، بعد أن أطلقت سراحها بكفالة تقدر بنحو 1500 دولار أمريكي.

وطالبت لجنة دعم الصحفيين المؤسسات الدولية بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال لوقف الانتهاكات اليومية بحق الصحفيين الفلسطينيين.

كما دعت للإفراج عن الصحفيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية مؤكدة أن الاحتلال قام بنقل الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 12 يوماً من عزل عسقلان إلى عزل "أوهليكيدار".

 

لجنة دعم الصحفيين
15 أيار 2017

" ["article_image"]=> string(36) "9b4621a421000bd3e5e5364d74c0bbc3.jpg" ["article_views"]=> int(260) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#182 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-24 17:11:48.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [2]=> object(Article)#183 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375806) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(76) " الاستهداف الممنهج للإعلاميين في سوريا" ["article_description"]=> string(2219) "

بتاريخ 12 أيار 2017، خلال التغطية الإعلامية لعمليات الجيش السوري على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي “داعش” في منطقة جبال الشومرية في ريف حمص الشرقي, أصيب مصور قناة المنار مرهف منصور ومراسل قناة العالم سعد الله خليل ومصورها سومر السلامة بجروح متفاوتة جراء استهدافهم من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي وذلك بصاروخ حراري.

وعليه، فإن لجنة دعم الصحفيين تستنكر الإعتداءات المتكررة على الصحفيين في سوريا من قبل الجماعات المسلحة، وتستنكر صمت المجتمع الدولي حيال هذه الانتهاكات التي تشكل خرقاً فادحًا للمراسيم الدولية، لاسيما قرارات مجلس الأمن رقم 21/12 و 13/24 فيما يتعلق بحماية الصحفيين في مناطق النزاع. 

وتكرر اللجنة الطلب من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان و الحكومة السورية باتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد وإدانة هذه الإنتهاكات على الإعلام والصحافة من قبل الجماعات الإرهابية، ولإيجاد حل جذري يؤمن بيئة سليمة للعمل الصحفي في كافة مناطق النزاع، لاسيما سوريا التي تعد مكانًا محفوفًا بالمخاطر لعمل الصحفيين، وقد صنفت مؤخراً في المرتبة 177 من أصل 180 لمؤشر حرية الصحافة العالمية التي أصدرتها منظمة مراسلون بلا حدود". 


معاً لإنشاء بيئة آمنة للعمل الصحفي
لجنة دعم الصحفيين – سوريا
13 أيار 2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "b44aa20da9c8e7c1047f941294cfaad8.jpg" ["article_views"]=> int(241) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#184 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-24 16:56:21.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [3]=> object(Article)#185 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375805) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(89) "جيش الاحتلال يتعمد استهداف الصحفيين الفلسطينيين" ["article_description"]=> string(2514) "

أدانت لجنة دعم الصحفيين بشدة إقدام مستوطن اسرائيلي بإطلاق النار على الصحفي الفلسطيني مجدي محمد أشتية، المصور في وكالة AFP، مما أدى لإصابته بطلق ناري في اليد ووصفت حالته بالمتوسطة.

ووفقاً لرواية الصحفي "أشتية" فكان يقوم بتصوير فعالية تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام فأقدم مستوطن إسرائيلي بحماية من الجيش بإطلاق النار على المتظاهرين والصحفيين مما أدى لإصابته في يده بينما استشهد أحد المتظاهرين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت بالضرب المبرح يوم الثلاثاء الماضي، 16 أيار 2017، على مصور في وكالة الأنباء الفرنسية جعفر أشتية واحتجزته لعدة ساعات خلال تغطيته مسيرة تضامنية مع الأسرة وتنديد بإغلاق الطرق في مدينة نابلس.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أنّ جنود الاحتلال ومستوطنيه يتعمدون الاعتداء على الصحفيين الفلسطينيين أثناء عملهم الصحفي في محاولة لتكميم الأفواه ومنع الصحفيين من تغطية الاعتداءات اليومية التي يقوم بها جنود الاحتلال للمواطنين الفلسطينيين.

وطالبت اللجنة الاتحاد الدولي للصحفيين ومؤسسة مراسلون بلا حدود وكل المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال لوقف اعتداءاته المتكررة وتوفير الحماية للصحافيين.

وبينت اللجنة أن ما يقوم به الاحتلال ومستوطنيه يخالف كافة القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حق التغطية والتنقل والحركة.

 

 

 

" ["article_image"]=> string(36) "7d4f0ddf0bd84dc9f464a841919159d1.jpg" ["article_views"]=> int(236) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#186 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-24 15:43:55.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [4]=> object(Article)#187 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375804) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(45) "قمة مجلس التعاون الخليجي" ["article_description"]=> string(4725) "

لجنة دعم الصحفيين تدعو دول مجلس التعاون الخليجي لرفع القيود المفروضة على الممارسة السلمية لحرية التعبير

دعت لجنة دعم الصحفيين أعضاء دول مجلس التعاون الخليجي إلى احترام الحق في حرية الرأي والتعبير في دول الخليج خاصةً مع تصاعد الإنتهاكات الإعلامية في مملكة البحرين.

وأكدت اللجنة في بيان لها اليوم الخميس، الواقع في 18 أيار 2017م، إنطلاقاً من مسؤوليتها في الدفاع عن مبدأ حرية الرأي والتعبير المكفولة في المواثيق والمعاهدات الدولية، فإنّنا قلقون جراء تصاعد الإنتهاكات بحق الإعلاميين والصحفيين والمؤسسات الإعلامية من قبل السلطات البحرينية.

وأشارت اللجنة أنّ ما يجري من انتهاكات يتنافى مع ما جاء في البند 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذي ينص على التالي: "لكلِّ شخص حقُّ التمتُّع بحرِّية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحقُّ حرِّيته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقِّيها ونقلها إلى الآخرين، بأيَّة وسيلة ودونما اعتبار للحدود"، مبينًا أنّ الإنتهاكات الإعلامية تتصاعد بشكل واضح وملموس في دول الخليج، وبالأخص في مملكة البحرين وفقًا للتقارير والوقائع التي رصدتها اللجنة مؤخرًا، حيث تشهد المملكة سلسلة من الإعتقالات للصحفيين والنشطاء الحقوقيين والتحقيق معهم ومنعهم من السفر لأسباب إما المشاركة في مظاهرات وإما بسبب تصريح صادر عنهم في وسائل التواصل الإجتماعي. 

كما دعت لجنة دعم الصحفيين إلى تحييد الإعلام والصحفيين عن الصراعات القائمة في دول النزاع، لاسيما في اليمن، الذي شهد تدمير 12 منشأة إعلامية، وإيقاف بث قنوات عن عربسات ونايل سات، بالإضافة إلى قتل وخطف الصحفيين جراء الحرب التي لا تزال دائرة حتى اليوم.

ودعت اللجنة الحكومات المشاركة، لاسيما حكومات مجلس التعاون إلى احترام والإلتزام بحق الصحفيين في التحقيق بقضايا تتعلق بالفساد المالي والرشوة والإتجار بالبشر وإجراءات المحاكم، فهذا الحق والواجب الصحفي مُنبعث من حق الجمهور في الحصول على المعلومة حيال أي حادثة أو رأي، فهذا الواجب يفوق أي إلتزام آخر تجاه مدير عمل أو سلطات عامة.  

كما تدعو اللجنة الصحفيين إلى احترام حق المواطن في استلام وتلقي المعلومات بشفافية وصدق، بعيداً عن الأخبار المفبركة والأنباء الزائفة والكاذبة التي تخدم مصالح السلطات وتزيد الشرخ بين مختلف مكونات المجتمع الواحد.

وفي الختام، تطالب اللجنة من وسائل الإعلام العربية والعالمية بمحاربة خطاب الكراهية، وبالأخص في الدول العربية، الذي يساهم في تأجيج الصراع الحاصل في الشرق الأوسط ويعزز التطهير العرقي والإثني، ويزيد التهديد الوجودي للأقليات في الدول العربية.

 

معاً لزيادة الوعي الإعلامي
لجنة دعم الصحفيين
بيروت – 2017م

 

" ["article_image"]=> string(36) "6ce27b946ebc82eff38c55e5fc6abb15.jpg" ["article_views"]=> int(261) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#188 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-24 13:39:21.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [5]=> object(Article)#189 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375802) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(57) "إصابة 16 صحافي منذ انتفاضة القدس" ["article_description"]=> string(9275) "

طالبت لجنة دعم الصحفيين، بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الانفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين، والذي يصادف الثاني من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، المؤسسات الدولية، والتي تُعنى بحرية الصحافة والإعلام، بملاحقة الإحتلال الإسرائيلي ومعاقبته على ما ارتكبه من جرائم مباشرة بحق الصحفيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية كافة، ما يستدعي أيضاً لتنفيذ قرار 2222 لمجلس الأمن الدولي، الذي يحمي الصحفيين.

وقالت اللجنة في بيان لها:" لا يزال الإحتلال الإسرائيلي ينتهج سياسته التعسفية ضد الإعلام الفلسطيني، ونشطائه، وهو إجراء عقابي لتمرير جرائم المحتل ومستوطنيه من خلال إبتزاز وتهديد الإعلام الفلسطيني المناضل".

وقد حمّلت لجنة دعم الصحفيين الإحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإنتهاكات بحق الصحفيين و"التي أصبحت ظاهرة يجب التوقف أمامها"، مؤكدةً على أنّ حرية العمل الصحفي مكفول وفق القانون، ولا يجوز لأحد منعه أو تقييده، داعيةً المؤسسات المعنيّة بحقوق الإنسان إلى إلزام الإحتلال باحترام القوانين والمواثيق الدولية التي تضمن حرية الرأي والتعبير.

وذكرت أنّ قوات الإحتلال لايزال يعتقل في سجونه 27 صحفياً، بينهم 4 مرضى وهم بسام السايح، علي العويوي، عمر نزال وثامر سباعنة، مشيرةً إلى أنّ عدد المعتقلين في سجون الإحتلال تتذبذب ما بين الصعود والهبوط حسب حملات الإعتقالات التي تشنها سلطات الإحتلال بحق الصحفيين.

وأكد أنّ الإحتلال يعتقل 9 صحفيين صدرت أحكام فعلية بحقهم وهم: محمود عيسى، صلاح عواد، أحمد الصيفي، وليد خالد علي، قتيبة قاسم، محمد عصيدة، سامي الساعي، حازم ناصر، سامر أبو عيشة.

كما يعتقل 7 صحفيين كاعتقال إداري دون تهمة وهم: علي العويوي، عمر نزال، حسن الصفدي، محمد القدومي، أديب الأطرش، نضال أبو عكر، ثامر سباعنة.

فيما ينتظر 11 صحفياً موقوفين في سجون الإحتلال الحكم عليهم وهم: همام عتيلي، الصحفي المريض بسام السايح، هادي صبارنة، أُسامة شاهين، أحمد الدراويش، محمد الصوص، نضال عمر، منتصر نصار، حامد النمورة، إبراهيم ابو صفية وعبد الإله المعلواني.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أنّ الإحتلال يتوسع في جرائمه بحق الصحفيين والإعلاميين والتي طالت استشهاد 3 صحفيين منذ بداية انتفاضة القدس بتاريخ الأول من أكتوبر 2015، وهم: الإعلامي الشاب إياد عمر سجدية (22 عامًا) من القدس، وأحمد الهرباوي (19 عامًا) طالب في كلية الإعلام بجامعة الأقصى بغزة، واستشهاد المصور الصحفي أحمد جحاجحة (23 عامًا)  الملقب بـ"مصور الشهداء".

وحول عدد الإصابات التي تعرض لها الصحفيون خلال تغطيتهم أداء عملهم أفادت أنّ 139 صحفياً أُصيب منذ بداية انتفاضة القدس بإصابات مباشرة، من بينهم 16 صحافية وإعلامية، تنوعت ما بين الإعتداء المباشر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعيار ناري وقنابل الصوت والضرب بالهروات، إضافةً إلى الإصابة بحالات إختناق وتسمم جراء إلقاء الغاز السام وغاز الفلفل على الصحفيين خلال تأديتهم لواجبهم المهني.

ونوّهت إلى أنّ الإحتلال تعمد إلى إغلاق العديد من المؤسسات الصحفية من بينهم فضائية فلسطين اليوم، وفضائية الأقصى، كما أغلق قناة مساواة، وصحيفة المدينة، وجمعية كيو برس، ومعهد قدرات وجمعية الهيئة العليا لنصرة القدس والأقصى وكلاهم في الداخل المحتل.

 في حين أقدمت قوات الإحتلال على إغلاق 4 إذاعات فلسطينية بهدف قمع حرية التعبير ومحاولة لإسكات الصوت الفلسطيني المعارض للإحتلال، وهم إغلاق محطة السنابل، إذاعة منبر الحرية، دريم، إذاعة الخليل ومصادرة وتدمير معظم محتوياتها.

كما وجّهت سلطات الإحتلال تهديدات بإغلاق وإيقاف بث 5 مؤسسات إعلامية أخرى ("راديو ناس" التي تبث من جنين، إذاعة "ون أف أم" التي تبث من الخليل، إذاعة الريف في دورا بالخليل، راديو الريف في الداخل المحتل وتلفزيون وطن من الخليل، بذريعة بث عبارات تحريضية ضد جيش الإحتلال).

وذكرت أنّ قوات الإحتلال الإسرائيلي منعت 17 صحفيًا وإعلامياً من السفر سواء لتلقي العلاج، أو لحضور مؤتمر دولي، أو تسليم جوائز أو تعليم، تحت حجج أمنية واهية، لتسجل ضمن الإنتهاكات التي يرتكبها الإحتلال بحق الصحفيين والإعلاميين.

وأكدت اللجنة على ضرورة توفير لجان دولية توثق ما يرتكبه الإحتلال الإسرائيلي من جرائم بحق الإعلاميين الفلسطينيين، لتكون مؤرخة وشاهدة على جرائم الإحتلال، وضرورة تحرك المؤسسات الدولية التي تُعني بحقوق الصحفيين بالتحرك للضغط على الإحتلال لوقف عدوانه تجاه الصحفيين الفلسطينيين لاسيما وأنّ كافة المواثيق والأعراف الدولية سمحت لهم بحرية التنقل والتغطية ونقل الأخبار بحرية دون أي ضغوط، مؤكدةً أنّ المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة 10 من الإتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان تحمي حرية التعبير على قاعدة أن لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة.

ودعت كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى ضرورة محاسبة الإحتلال على جرائمه السابقة والحالية كوسيلة مهمة في طريق وقف تلك الجرائم، موضحةً أنّ انتهاكات الإحتلال الإسرائيلي هي الأخطر وأكثرها عددًا.

وأدانت لجنة دعم الصحفيين بشدة إقدام قوات الإحتلال على الإعتداء على الصحفيين خلال تغطيتهم لأحداث الإنتفاضة المندلعة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وتعتبرها محاولة فاشلة لطمس الحقيقة.

كما دعت اللجنة وسائل التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المرئي والمسموع والمقروء إلى دعم الصحفي الفلسطيني وتسليط الضوء على جسامة الإنتهاكات وأثرها بالغ السوء على الصحفيين والحريات الإعلامية وحرية التعبير؛ للضغط على المعتدين بغية وقفها.

" ["article_image"]=> string(36) "3d0324332edb3ef277225fbe5b11c3cd.jpg" ["article_views"]=> int(247) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#190 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 17:42:22.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [6]=> object(Article)#191 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375799) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(70) "إدانة فصل قناة العربية لموظفيها في غزة" ["article_description"]=> string(2309) "

لجنة دعم الصحفيين" تدين فصل "العربية" لموظفيها في غزة وتدعوها للتراجع عن قرارها

تابعنا بقلق كبير في لجنة دعم الصحفيين القرار التعسفي والجائر من إدارة قناة "العربية" الإخبارية بفصل كافة العاملين فيها في قطاع غزة وعددهم ثمانية موظفين وإنهاء خدماتهم بشكل نهائي، وهم : محمد جحجوح، جمال أبو نحل، حنان المصري، رولا عليان، ممدوح السيد، شعبان ميمة، علاء زمو، أحمد الرزي.

وحسب إفادة قدمها الموظفين إلى "لجنة دعم الصحفيين" فإنّ إدارة القناة أبلغتهم يوم أمس الإثنين الواقع في 16-5-2016 بقرارها الإستغناء عن خدماتهم وإغلاق مكتبها في غزة بشكل نهائي، وأنّ القناة لم تُبدي أي أسباب لهذه الخطوة التي حرّمت ثمانية عاملين في القناة من مصدر رزقهم.

وعلمت لجنة دعم الصحفيين أنّ النائب العام في غزة، قد أصدر قبل ثلاثة أعوام قرارًا بإغلاق مكتب "العربية" في غزة، وذلك بسبب "تغطيتها غير المهنية لحين تصويب أوضاعها، والعمل وفق الأصول والقوانين الصحفية"، بحسب القرار.

ونحن نعرب عن استنكارنا ورفضنا لهذه الخطوة المستهجنة فإنّنا نعتبر هذا القرار مُدان وتعسفي وجائر ويمس بشكل مباشر المستقبل الوظيفي للزملاء المفصولين لذلك ندعو إدارة قناة العربية للتراجع الفوري عن قرارها وتصحيح الخطأ، وإعادة الزملاء الصحفيين المفصولين إلى عملهم.

" ["article_image"]=> string(36) "dbd36a0a7bb8bc5b81ddaaa2df333243.jpg" ["article_views"]=> int(232) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#192 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 13:06:04.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [7]=> object(Article)#193 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375798) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(65) "الإعتداء على الصحفي أبو بكر عبدالله" ["article_description"]=> string(2128) "

نطالب بتوفير الحماية للصحفيين من المجموعات المسلحة المتشددة

تُدين لجنة دعم الصحفيين في اليمن بشدة الإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في اليمن من قبل الجماعات المسلحة المتشددة والخارجة عن القانون.

ووفقًا لرصد لجنة دعم الصحفيين في اليمن فإن الصحفي اليمني أبو بكر عبدالله، نائب مدير مكتب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" تعرض في محافظة تعز لاعتداء غير مبرر هدد حياته وحياة أسرته، حيث أقدم مسلحون ينتمون لتنظيم يُطلق على نفسه اسم "حماة العقيدة" يوم السبت الموافق 14 مايو 2016م بالسطو على منزله الكائن في حي صينة غربي مدينة تعز ونهبوا كل محتوياته تحت تهديد السلاح. 

إن لجنة دعم الصحفيين تستنكر بشدة مثل هذه الإنتهاكات التي تُعرّض سلامة الصحفيين للخطر وتضعهم تحت ضغط ابتزاز المجموعات المسلحة المتشددة، وتحول دون قيامهم بواجبهم في نقل الحقائق للرأي العام.

ونحن نناشد بضرورة تحييد الصحفيين عن الصراعات السياسية وندعو كل الأطراف اليمنية للحوار وتحمل مسؤولياتها في توفير بيئة مؤاتية للعمل الصحفي.

كما ندعو المؤسسات الدولية وعلى رأسها الإتحاد الدولي للصحافيين العمل من أجل تعزيز سلامة وحماية الصحفيين.

" ["article_image"]=> string(36) "10427ff7106a286887da4cdb6fc6c5db.jpg" ["article_views"]=> int(150) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#194 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 12:55:57.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [8]=> object(Article)#195 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375796) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(72) "محاكمة الصحفيين سامي الساعي وسماح دويك " ["article_description"]=> string(3013) "

محاكمة الإحتلال للصحفيين "سامي الساعي" و"سماح دويك" تصعيد "إسرائيلي" يهدف لإسكات صوت الحقيقة.

أقدمت سلطات الإحتلال الإسرائيلي يوم أمس الأحد على محاكمة الزميل الصحفي سامي الساعي مراسل تلفزيون فجر في طولكرم على محاكمته تسعة أشهر بتهمة نشر مواد تحريضية على الفيسبوك، كما قدمت سلطات الإحتلال اليوم الإثنين الزميلة الصحفية سماح دويك مراسلة شبكة "قدس" الإخبارية للمحكمة على ذات التهمة.

إننا في لجنة دعم الصحفيين ننظر بخطورة بالغة للتصعيد "الإسرائيلي" الممنهج ضد الصحفيين الفلسطينيين ونشطاء الفيسبوك ومواقع التواصل الإجتماعي، حيث يقبع 19 صحفياً فلسطينياً داخل السجون الإسرائيلية منهم 9 صحفيين محكومين فعلياً و5 محكومين إدارياً، و5 موقوفين بانتظار عرضهم على المحكمة.

إنّ ملاحقة الصحفيين ومنعهم من التغطية والتعبير عن رأيهم بحرية فيه خرق واضح لكافة المواثيق والأعراف الدولية التي سمحت لهم بحرية التنقل والتغطية ونقل الأخبار بحرية دون أي ضغوط.

نوجه نداءنا لكافة المؤسسات الدولية التي تُعنى بحقوق الصحفيين في العالم للضغط على "إسرائيل" لوقف الإنتهاكات المتعمدة بحق الصحفيين الفلسطينيين الذين يقومون بعملهم المهني فيما تقوم "إسرائيل" بمخالفة كافة القوانين والمواثيق حيث تؤكد المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة (10) من الإتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تحمي حرية التعبير على قاعدة أن لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة، كذلك كفلت المادة (9) من الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب والمادة (13) من الإتفاقية الأمريكية لحماية حقوق الإنسان تنص على الحق نفسه.

الحرية للصحفيين .. ولا لكاتم الصوت
لجنة دعم الصحفيين
16-5-2016م

" ["article_image"]=> string(36) "07be7588ca894a6faa72a6bb4e4c5a30.jpg" ["article_views"]=> int(175) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#196 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 12:31:28.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [9]=> object(Article)#197 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375794) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(46) "اعتقال الصحفي "نزال"" ["article_description"]=> string(2561) "

استنكرت لجنة دعم الصحفيين بشدة إقدام سلطات الإحتلال الإسرائيلي باعتقال الصحفي عمر نزال، عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين اليوم السبت 23 نيسان، على معبر الكرامة أثناء سفره للمشاركة في مؤتمر دولي ينظمه الإتحاد الأوروبي للصحفيين في البوسنة.

وقد أقدمت سلطات الإحتلال على احتجاز الزميل الصحفي "نزال" لأكثر من ساعة على المعبر ومن ثم أبلغوا الوفد المرافق له بأنه معتقل لدى جيش الإحتلال، ومن ثم جرى تحويله إلى مركز توقيف عتصيون قرب مدينة بيت لحم.

وأكّدت لجنة دعم الصحفيين في بيان لها أنّ اعتقال الصحفي نزال يأتي في إطار حملة الملاحقة والإعتقالات التي تقوم بها سلطات الإحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين أثناء قيامهم بواجبهم المهني في الضفة والقدس المحتلة وقطاع غزة.

وبيّنت لجنة دعم الصحفيين أنّ حملة الإعتقالات تستهدف حرية الرأي والتعبير وإسكات صوت الحقيقة وتتعارض مع قرارات الأمم المتحدة التي تضمن وتكفل حرية العمل الصحفي والمساس بحقوق الصحافيين.

وطالبت اللجنة كافة المؤسسات الدولية بإعلاء صوتها من أجل الضغط على "إسرائيل" لوقف الإنتهاكات اليومية التي يتعرض لها الصحفيين والتي تُخالف كافة المبادئ الدولية السامية لحقوق الإنسان.

ودعت اللجنة الصحفيين الفلسطينيين للتضامن مع الزملاء الصحفيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية حيث وصل عدد الصحفيين في سجون الإحتلال إلى 20 صحفيًا بعضهم يُعاني أوضاعًا إنسانية خطيرة نتيجة تدهور أوضاعهم الصحية.

" ["article_image"]=> string(36) "1d6e7f1b080d77642b2ccc91e2966aa9.jpg" ["article_views"]=> int(6) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#198 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 11:03:21.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [10]=> object(Article)#199 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375793) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(67) "الحكم على الصحفي مجاهد السعدي بالسجن" ["article_description"]=> string(2377) "

اصدرت سلطات الإحتلال اليوم الخميس حكمًا بالسجن الفعلي سبعة أشهر ودفع غرامة مالية قدرها (5000) شيكل؛ بحق الأسير الصحفي مجاهد محمد سعيد السعدي (38عاما) مراسل قناة فلسطين اليوم في جنين.

وكانت قوات الإحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير الصحفي السعدي بتاريخ 12/01/2016م.

ويُعاني الأسير السعدي من التهابات المفاصل وآلام حادة جراء معاناته من الانزلاق الغضروفي “الديسك”.

جدير بالذكر أن الأسير الصحفي مجاهد السعدي من خيم جنين شمال الضفة المحتلة؛ وسبق أن أمضى ما يقارب خمس سنوات في سجون الاحتلال خلال اعتقالات سابقة.

وقد استنكرت لجنة دعم الصحفيين الحكم الجائر بحق الصحفي السعدي وطالبت بالافراج عنه.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أن سلطات الإحتلال تعتقل 19 عشر صحفيا في سجونها ويعاني بعضهم أمراضًا مزمنة وخطيرة.

ووجهت اللجنة مناشدة لكل المؤسسات الدولية بالضغط على السلطات الإسرائيلية للإفراج عن الصحفيين الفلسطينيين مؤكدةً أن اعتقالهم يُخالف كافة الأعراف والمواثيق الإنسانية والدولية التي كفلت حق النشر والتغطية حرية الرأي دون قيود وملاحقة.

وبينت اللجنة أنها تجري اتصالات مع جهات دولية من أجل ممارسة ضغوط على السلطات الإسرائيلية لوقف قمعها للصحفيين في الأراضي الفلسطينية لاسيما في ظل الإعتداءات المتصاعدة بحقهم.

" ["article_image"]=> string(36) "d5028080e779cc0131cf06b4053724a4.jpg" ["article_views"]=> int(4) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#200 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 10:57:20.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [11]=> object(Article)#201 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375792) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(76) "الأسير الصحفي بسام السايح يواجه خطر الموت" ["article_description"]=> string(3900) "

أكدت لجنة دعم الصحفيين أنها تتابع بقلق كبير قضية الأسير الصحفي بسام السايح (43 عاما)، من مدينة نابلس بالضفة الغربية والمعتقل في السجون الإسرائيلية منذ تاريخ 8 تشرين أول/ أكتوبر 2015م، والذي كان يعمل قبل اعتقاله مديرا لصحيفة 'فلسطين'، ومراسلاً لصحيفة القدس في نابلس.

وقالت في بيان أصدرته، اليوم، إن "السايح يعاني الإهمال الطبي المتعمد من إدارة السجون الإسرائيلية، حيث أنه بحاجة لإجراء عملية عاجلة لزراعة القلب نتيجة إصابته بسرطان الدم".

ووفقاً لشهادة زوجته منى أبو بكر، فإن زوجها "معتقل في سجن مجدو الإسرائيلي ويعاني من أمراض خطيرة، أبرزها سرطان العظام وسرطان الدم، وبحاجة لإجراء عملية جراحية لزراعة القلب، لكن إصابته بسرطان الدم تعيق إجراء العملية ولذلك فهو بحاجة لزراعة جهاز منظم ضربات قلب".

وأشارت زوجته في شهادة للجنة دعم الصحفيين، إلى أنه "أصيب بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد، وتسببت الأدوية وجرعات العلاج الكيماوي الكبيرة التي تلقاها خارج السجن بقصور حاد في عضلة القلب، وضمور في الرئتين وصعوبة في التنفس وفاقم الاعتقال من مرضه".

وأكدت زوجته أن "إدارة السجن رفضت إدخال العلاج الكيماوي، الذي يتوجب عليه تلقيه مرة كل ثلاثة شهور، بادعاء أنها توفر له العلاج المناسب".

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أنها إزاء الوضع الصحي الخطير للزميل الصحفي بسام السايح، تطالب بالإفراج الفوري عنه، من أجل إنقاذ حياته.

وطالبت بضرورة الإسراع في توفير العلاج اللازم للأسير السايح، لإنقاذه من خطر الموت.

وحمّلت السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير السايح، لا سيما وأنه يعاني من الاهمال الطبي، نتيجة عدم تقديم العلاج اللازم له.

ودعت الأمين العام للأمم المتحدة للضغط على سلطات الإحتلال بالإفراج عن الزميل الصحفي المريض بسام السايح و17 صحفيا فلسطينيا آخرين معتقلين في السجون الإسرائيلية.

ودعت أيضا المؤسسات الدولية والعربية التي تعنى بحقوق الصحفيين الضغط على السلطات الإسرائيلية من أجل الافراج عن الزميل الصحفي السايح، مؤكدة أن 'كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان تكفل للصحفي العمل بحرية، فلا يجوز اعتقاله على أفكاره التي يحملها لإجراء عمله الصحفي دون قيود'.

" ["article_image"]=> string(36) "6123a35ccaee33999617d821e7e3be67.jpg" ["article_views"]=> int(4) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#202 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 10:39:28.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [12]=> object(Article)#203 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375791) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(88) "ارتفاع وتيرة اعتقال الصحفيين خلال انتفاضة القدس" ["article_description"]=> string(2970) "

أكدت لجنة دعم الصحفيين الفلسطينيين، أن عمليات الإعتقال والاستدعاءات المتكررة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين، تزايدت خلال انتفاضة القدس في محاولة "إسرائيلية" لتكميم الأفواه ومنع الصحفيين من التغطية التي تفضح ممارسات الاحتلال، لاسيما في مدينة القدس المحتلة.

جاءت تأكيدات لجنة دعم الصحفيين، بعد أن اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد، الصحفية  سماح دويك، 25 عاماً، وداهمت منزل ذويها في حي "رأس العامود"، و فتشت محتوياته وصادرت كافة الأجهزة الإلكترونية، كأجهزة المحمول والحاسوب.

وطالبت لجنة دعم الصحفيين في بيان صحفي، اليوم الأحد، بالإفراج عن الصحفية المقدسية "دويك" و التي تعمل  في شبكة "قدس"، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال منعتها من دخول المسجد الأقصى منذ عدة أشهر وأدرجتها على "القائمة السوداء" التي تضم أسماء الممنوعات من دخول المسجد الأقصى.

ودعت اللجنة، المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية التي تعني بحقوق الصحفيين بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال لوقف الاعتداءات بحق الصحفيين الفلسطينيين.

 كما أوضحت،  أنه تم مطلع الأسبوع الماضي استدعاء الصحفية ديالا جويحان مراسلة صحيفة الحياة الجديدة من قبل مخابرات الاحتلال في إطار التضييق على الصحفيين الفلسطينيين، ومنعهم من التغطية بحرية.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين، أنه باعتقال الصحفية سماح دويك، يرتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى 17 صحفياً، أربعة منهم موقوفين منذ عدة أشهر دون تهمة تذكر.

يُشار إلى أن لجنة دعم الصحفيين تعمل في فلسطين والعراق ولبنان واليمن والبحرين ومصر وهي مؤسسة إقليمية مسجلة في المملكة المتحدة وحصلت على ترخيص من الأمم المتحدة.

" ["article_image"]=> string(36) "e4c7ad4db77dd5bc56bc98f6e7fe2145.jpg" ["article_views"]=> int(5) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#204 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 10:34:22.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [13]=> object(Article)#205 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375790) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(71) "المطالبة بالإفراج عن الصحفية سماح دويك" ["article_description"]=> string(3131) "

طالبت لجنة دعم الصحفيين الفلسطينيين بالإفراج عن الصحفية المقدسية سماح دويك (25 عاماً) والتي تم اعتقالها فجر اليوم الأحد، بعد مداهمة منزل ذويها في حي "رأس العامود" من بلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة.

وأكدت اللجنة في بيان لها اليوم الأحد، أن قوات الاحتلال اعتقلت الصحفية سماح دويك (25 عاماً) بعد مداهمة منزل ذويها في حي "رأس العامود"، بعد أن فتشت محتوياته وصادرت كافة الأجهزة الإلكترونية، كأجهزة المحمول والحاسوب.

وأوضحت اللجنة، وفقاً لشهادة عائلة الصحفية "دويك"  التي تعمل  في شبكة "قدس"، فإن قوات الاحتلال منعتها من دخول المسجد الأقصى منذ عدة أشهر وأدرجتها على "القائمة السوداء" التي تضم أسماء الممنوعات من دخول المسجد الأقصى.

ودعت اللجنة، المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية التي تعني بحقوق الصحفيين بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال لوقف الاعتداءات بحق الصحفيين الفلسطينيين، مؤكدةً أنه تم مطلع الأسبوع الماضي استدعاء الصحفية ديالا جويحان مراسلة صحيفة الحياة الجديدة من قبل مخابرات الاحتلال في إطار التضييق على الصحفيين الفلسطينيين، ومنعهم من التغطية بحرية.

وبينت اللجنة، أن عمليات الإعتقال والاستدعاءات المتكررة للصحفيين تزايدت خلال انتفاضة القدس في محاولة "إسرائيلية" لتكميم الأفواه ومنع الصحفيين من التغطية التي تفضح ممارسات الإحتلال، لاسيما في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت لجنة دعم الصحفيين، أنه باعتقال الصحفية سماح دويك يرتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى 17 صحفياً، أربعة منهم موقوفين منذ عدة أشهر دون تهمة تذكر.

يُشار إلى أن لجنة دعم الصحفيين تعمل في فلسطين والعراق ولبنان واليمن والبحرين ومصر وهي مؤسسة إقليمية مسجلة في المملكة المتحدة وحصلت على ترخيص من الأمم المتحدة.

" ["article_image"]=> string(36) "d71fd9e877b3502ea34c027943f33dcf.jpg" ["article_views"]=> int(4) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#206 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 10:28:43.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [14]=> object(Article)#207 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375789) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(100) "الموت يتهدد الأسير الصحفي بسام السايح في سجون الاحتلال" ["article_description"]=> string(3559) "

أعربت "لجنة دعم الصحفيين" عن قلقها الكبير تجاه الأسير الصحفي بسام السايح، والذي يعاني من الإهمال الطبي المتعمد من إدارة السجون الصهيونية، حيث إنه بحاجة لإجراء عملية عاجلة لزراعة القلب نتيجة إصابته بسرطان الدم.

ووفقًا لشهادة زوجته منى أبو بكر، فإن الأسير السايح معتقل في سجن مجدو الصهيوني ويعاني من أمراض خطيرة، أبرزها سرطان العظام وسرطان الدم، وبحاجة لإجراء عملية جراحية لزراعة القلب، لكن إصابته بسرطان الدم تعيق إجراء العملية، ولذلك هو بحاجة لزراعة جهاز منظم ضربات قلب.

وتشير زوجته في شهادة للجنة دعم الصحفيين، إلى أنه أصيب بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد، وتسببت الأدوية وجرعات العلاج الكيماوي الكبيرة التي تلقاها خارج السجن بقصور حاد في عضلة القلب، وضمور في الرئتين، وصعوبة في التنفس، وفاقم الاعتقال من مرضه.

وتؤكد زوجته أن إدارة السجن رفضت إدخال العلاج الكيماوي، الذي يتوجب عليه تلقيه مرة كل ثلاثة شهور، بادعاء أنها توفر له العلاج المناسب.

وطالبت لجنة دعم الصحفيين بالإفراج الفوري عن الصحفي السايح، من أجل إنقاذ حياته، وبضرورة الإسراع في توفير العلاج اللازم له، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته، "لاسيما وأنه يعاني من الإهمال الطبي، نتيجة عدم تقديم العلاج اللازم له".

ودعت اللجنة الأمين العام للأمم المتحدة للضغط على سلطات الاحتلال بالإفراج عن الأسير السايح و17 صحفيًّا فلسطينيًّا آخرين معتقلين في السجون الصهيونية، كما دعت المؤسسات الدولية والعربية التي تعني بحقوق الصحفيين إلى الضغط على السلطات الصهيونية من أجل الإفراج عنه.

وشددت اللجنة على أن كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان تكفل للصحفي العمل بحرية، "فلا يجوز اعتقاله على أفكاره التي يحملها لإجراء عمله الصحفي دون قيود".

جدير بالذكر أن الصحفي بسام السايح (43 عامًا)، من مدينة نابلس بالضفة الغربية، معتقل في السجون الصهيونية منذ تاريخ 8 تشرين أول (أكتوبر) 2015م، وكان يعمل قبل اعتقاله مديرًا لصحيفة "فلسطين" ومراسلاً لصحيفة "القدس" في نابلس.

" ["article_image"]=> string(36) "9e27172097ebefbb70b999244fd3da18.jpg" ["article_views"]=> int(5) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#208 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-22 10:13:43.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [15]=> object(Article)#209 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375787) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(52) "منع الصحفيين من دخول البحرين" ["article_description"]=> string(4137) "

البحرين إلى الواجهة من جديد
لجنة دعم الصحفيين تستنكر  منع الصحفي الإلماني روبرت كيمبي من دخول البحرين


انتهاك جديد لحرية الصحافة والإعلام في البحرين، وذلك عير منع الصحفي الإلماني روبرت كيمبي من دخول الأراضي  البحرينية، دون أي مبرر واضح من قبل الحكومة البحرينية.

مراسل أ.ر.د (ARD)  الذي كان من المقرر أن حضر دورة الـ67 لاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) ، المزمع عقدها بتاريخ 11 أيار 2017، ولكن أخذت الحكومة البحرينية إجراء بمنع دخول الصحفي وذلك لأسباب لا تزال مجهولة. مع العلم أن المراسل الإلماني قد سبق أن أعد تقريراً ينتقد فيه الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، نائب رئيس  الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) ورئيس الاتحاد الكونفدرالي لكرة القدم. الذي دفع المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين، حويل سايمون إلى وصف إجراء الحكومة البحرينية بالانتقامي والتافه، حيث قال: " وفي غياب أي تفسير رسمي، فإنه من الصعب التوصل إلى أي استنتاج آخر غير أن رفض البحرين إعطاء تأشيرة لروبرت كيمبي هو فعل تافه، حاقد وانتقامي جراء إبلاغه عن مزاعم ماضية لانتهاكات لحقوق الإنسان في البلاد"، وأضاف "إننا ندعو البحرين إلى سماح الصحفيين، جميع الصحفيين لتغطية الأحداث الدولية في البلاد".

وقد صرحت منسق وكالة أ.ر.د الرياضية، أكسل بالكوسكي، بأن المنع يشكل "تدخل سافر في حرية الصحافة من قبل السلطات البحرينية"، واعتبر أنه لابد من الفيفا ضمان حرية التحقيق في مثل هذه المناسبات. وأضافت الوكالة أن الحكومة البحرينية لم تُعطي أي تبرير لحظر الدخول الذي فُرض على كيمبي، وقد ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)  أنهم غير قادرين على تقديم أي مساعدة.

وعليه، تُدين لجنة دعم الصحفيين منع الحكومة البحرينية من إعطاء تأشيرة سفر للصحفيين، بالأخص الصحفي المستقل روبرت كيمبي، بالإضافة إلى منعهم من دخول الأراضي البحرينية ومتابعة الأحداث الدولية. ونطالب الحكومة البحرينية بإصدار توضيح حيال الأسباب التي أدت إلى اتخاذ مثل هذا الإجراء.
إن هذه الإدانة نضعها في سياق شكاوى متعددة  للانتهاكات الممنهجة من قبل الحكومة البحرينية ضد الإعلام والصحفيين، سواء الأجانب من خلال منعهم من الدخول، أو الصحفيين البحرينيين من خلال منعهم من التراسل مع الوكالات الدولية فضلاً عن تقييد حركتهم ومنعهم من السفر.

 

 

الحرية الصحفية حق مشروع
لجنة دعم الصحفيين – البحرين
13 أيار 2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "754a2725795c9abfecb9a69854684949.jpg" ["article_views"]=> int(8) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#210 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-13 12:02:39.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [16]=> object(Article)#211 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375785) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(66) "اليوم العالمي لحرية الصحافة - فلسطين" ["article_description"]=> string(5337) "

لجنة دعم الصحفيين تطالب بتوفير الأمن والحماية للصحفيين في اليوم العالمي لحرية الصحافة
310 انتهاكات  ضد الصحفيين منذ بداية عام 2017


يحتفي الصحفيون الفلسطينيون باليوم العالمي لحرية الصحافة في ظروف عمل صعبة، أبرزها انعدام الأمن والحماية الشخصية للصحفيين، في ظل تزايد انتهاكات الاحتلال بحقهم.

وإننا في لجنة دعم الصحفيين، ونحن نحيي اليوم العالمي لحرية الصحافة، والذي يصادف الثالث من أيار/ مايو من كل عام، وأعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1993، ورغم استمرار الاحتلال في تكثيف اعتقالاته للصحفيين والإعلاميين، في محاولة لتكميم أفواه الصحفيين وإخافتهم، ولكن دون جدوى، مما يدلل على أن الصحفيين الفلسطينيين كانوا  ولا زالوا خير سفراء للقضية الفلسطينية، واستطاعوا إيصال معاناة أبناء شعبهم إلى العالم كله.

ونؤكد أنّ عدد الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين شهد منذ بداية العام الحالي 2017، تزايداً ملحوظاً، خاصة في الاعتداءات والمضايقات والاستدعاءات التي تمت من قبل الاحتلال الإسرائيلي، أو من قبل أجهزة الامن الفلسطينية. حيث أنه منذ بداية العام الحالي 2017، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي (218) انتهاكاً ضد الحريات، معظمهم بسبب ما ينشر على "الفسيبوك"، كما نشط الاحتلال في الفترة الأخيرة، في متابعة ما ينشر، وعلى أساسه دفع عدد من المعتقلين الثمن بسبب ما يكتبونه وينشرونه، كما بلغت منذ بداية العام (92) انتهاكا من قبل الاجهزة الامنية الفلسطينية وجهات اخرى.

ونوضح، أننا لن ننسى أن هناك (26) صحفيا لا يزالون يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي دون توجيه أي تهمة واضحة بحقهم، وغالبيتهم يُتهم بالتحريض ونشر منشورات على صفحات التواصل الاجتماعي، وهذا ما يؤكد أنّ الإستهداف والإعتقال يتم على خلفية صحفية، كما جرى بحق الصحفي محمد القيق، الذي تم تحويله للإعتقال الإداري أكثر من مرة.

إنّ لجنة دعم الصحفيين، تؤكد على أهمية توفير بيت جامع للصحفيين يدافع عنهم أمام الاعتداءات المتواصلة بحقهم، لتؤكد على ما يلي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة: 

تقدم لجنة دعم الصحفيين، التهنئة لكافة الإعلاميين باليوم العالمي لحرية الصحافة، وتشيد بالجهد المتواصل من الصحفيين على امتداد مراحل النضال الفلسطيني، وتشدد على أهمية مواصلة عملهم حتى تدق ساعة الحرية. وترى اللجنة أن الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة والمتزايدة، تكشف بشكل واضح، مستوى الاستهداف والملاحقة للصحفيين من قبل الاحتلال، وضرب كل قيم ومبادئ وقرارات المؤسسات الدولية بعرض الحائط، بما في ذلك قرارات الأمم المتحدة، التي تكفل حرية العمل الصحفي.

وتطالب اللجنة، المؤسسات الدولية التي تعنى بحقوق الصحفيين، بالتدخل من أجل وقف الانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق الصحفيين الفلسطينيين. وتشدد اللجنة على ضرورة أن يتوحد الصحفيون في فلسطين تحت مظلة واحدة، من خلال تحقيق الوحدة داخل الجسم الصحفي في الضفة الغربية وقطاع غزة، لمواجهة انتهاكات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، ووضع حد لها.

 

الحرية للصحفيين في سجون الاحتلال
الشفاء للجرحى من الصحفيين
لجنة دعم الصحفيين - فلسطين
3 أيار  2017م

 

" ["article_image"]=> string(36) "4f6405d9a5c2c29a59c138761e0f2049.jpg" ["article_views"]=> int(3) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#212 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-10 12:13:18.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [17]=> object(Article)#213 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375784) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(68) "اليوم العالمي لحرية الصحافة - البحرين" ["article_description"]=> string(8245) "

اليوم العالمي للصحافة في البحرين... لا قانون عصري للصحافة ولا مجال لممارسة المهنة في ظروف حرة

 

تهنئ لجنة دعم الصحفيين/مكتب البحرين  جميع العاملين في الحقل الصحفي والإعلامي في البحرين، وتتمنى لهم التمتع بظروف مهنية تساعدهم على أداء دورهم الكبير والمهم في نقل الحقيقة والوقوف على مصادرها دون مصادرة رأي أو قلق من نتائج ممارسة المهنة.

يأتي اليوم العالمي للصحافة في البحرين في العام 2017 دون صدور قانون عصري للصحافة يسمح للإعلاميين بممارسة دورهم المهني بعيداً عن رقابة وتأثير مواقع النفوذ والسلطة. وقد بينت النسخ المقترحة من حكومة البحرين في أعوام سابقة سيطرة هاجس التحكم في العمل الصحفي على هذا القانون بما يحد من قدرة المؤسسات والأفراد على النشر والمتابعة الصحفية وضمان حقوقهم المهنية.

كما يأتي هذا اليوم ولا يزال المتورطون بالإعتداء المميت على شهداء الصحافة : الناشر كريم فخراوي ، والمدون زكريا العشيري، الذي استشهدو أثناء احتجازهم في مكاتب تابعة للحكومة البحرينية في العام 2011 . والمصور أحمد اسماعيل الذي أطلق عليه النار أثناء تغطيته الاحتجاجات. لا يزال المتورطون بقتل هؤلاء الشهداء بعيداً عن المسائلة وتحقيق العدالة المنصفة التي تضمن عدم تكرار هذه الحوادث المؤسفة.

وفي العام 2016 – 2017 ، استمرت الانتهاكات التي تطال الجسم الصحفي، حيث تستمر محاكمة الزميلة نزيهة سعيد بتهمة "انتحال صفة صحفي"، وذلك بعد أن رفضت وزراة الإعلام تجديد رخصة عملها كمراسلة لاذاعة مونتيكارلو وفرانس 24. وكذلك سحب ترخيص مصور الوكالة الفرنسية محمد الشيخ دون وجود مسوغات مقنعة وتم توقيفه في المطار واقتياده للتحقيق لدى عودته من رحلة إلى الهند. وقد استقر في قناعة اللجنة أن رخص عمل التراسل مع الوكالات الدولية باتت تمنح و تحجب على أسس غير مهنية وذات صلة بتشديد قبضة الحكومة البحرينية لتوجيه التغطيات الإعلامية الدولية للمواضيع المحلية. كما تستمر محاكمة الصحافي محمود الجزيري والمدور علي معراج حول تهم ذات صلة بحرية الرأي والتعبير. 

وتأسف اللجنة لقرار السلطات البحرينية منع الصحفيين أحمد رضي وفيصل هيات وجعفر الجمري من السفر، وذلك بعد التحقيق معهم من قبل السلطات الأمنية حول قضايا تتصل بحق التجمع السلمي أو التعبير السلمي عن الرأي. حيث تستمر شكاوى الصحفيين من عرقلة أداء دورهم المهني من خلال سلب حق حرية التنقل. 

وتوسعت في هذا العام دائرة الرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي، فبعد اعتقال عدد من الحقوقيين والنشطاء أبرزهم رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان نبيل رجب على خلفية التغريد على تويتر. فرضت حكومة البحرين رقابة على برامج النشر مثل فيسبوك وانستجرام والحوارات المباشرة مثل واتساب وتلجرام. وحققت السلطات الأمنية في البحرين مع عدد من مستخدمي هذه التطبيقات على خلفية مواد كتبوها أو أعادو نشرها.

كما ولا تزال السلطات في البحرين تمنع صدور مطبوعات الجمعيات السياسية المعارضة، وتتحفظ على منح التراخيص اللازمة للصحف، وتمتنع عن اصدار قانون ينظم الحصول على تراخيص البث الإذاعي والتلفزيوني من داخل البحرين.

وتوصي اللجنة في اليوم العالمي الصحافة بما يلي:

  1. الإلتزام بالمادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والمادة 8 و15 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسماح للصحافيين والإعلاميين بالعمل المهني والتعبير عن آراءهم بحرية من جهة، والسماح لهم بتكوين التجمعات والنقابات التي تحقق لهم مكتسبات الدفاع عن مصالحهم المهنية كأفراد ومجموعات.
  2. التوقيع على البروتوكول الاختياري الأول الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بشأن تقديم شكاوي من قبل الأفراد واتاحة المجال أمام الصحفيين في البحرين للتواصل مع المفوضية السامية لحقوق الانسان وحضور جلسات مجلس حقوق الانسان في جنيف.
  3. اطلاق سراح كافة الإعلاميين والمصورين والمدونين المسجونين على ذمة قضايا ذات صلة بحرية الرأي والتعبير أو حق التجمع السلمي وإسقاط التهم عنهم فوراً واسقاط التهم عن الممنوعين من السفر وازالة هذا المنع.
  4. دعوة المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير لزيارة البحرين وتمكينه من اداء كافة التكليفات المنصوص عليها في مقررات ولايته. 
  5. اصدار قانون عصري للصحافة والنشر يحفظ حقوق العاملين في المهنة وينظم تراخيص الانتاج والطباعة والبث الإذاعي والتلفزيوني بما يتوافق مع المواثيق الدولية الموقعة.
  6. فسح المجال أمام الناشرين وشركات الإنتاج والقنوات للحصول على التراخيص اللازمة لانتاج والإصدار والبث.
  7. فسح المجال للصحافيين للتواصل مع الوكالات الدولية وعدم تقييد هذا الأمر بمصالح الحكومة.
  8. الحرص على حفظ حقوق الصحفيين ومحاسبة منتهكي حقوقهم أمام محاكم عادلة وعدم إفلاتهم من العقاب.

لجنة دعم الصحفيين – البحرين
3 أيار 2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "4151685896c660f71026cb6fdf8de917.jpg" ["article_views"]=> int(2) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#214 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-10 12:11:46.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [18]=> object(Article)#215 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375783) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(65) "اليوم العالمي لحرية الصحافة - اليمن " ["article_description"]=> string(2879) "

الحرب والحصار على اليمن يعيق العمل الصحفي
لجنة دعم الصحفيين تدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة 

تأسف لجنة دعم الصحفيين في اليمن أن يحل اليوم العالمي لحرية الصحافة، وقد قتل وجرح وأصيب  العديد من الزملاء، وهم يعملون على كشف الحقائق وممارسة دورهم الإعلامي بشكل مهني وحرفي من خلال رصد الجرائم والإنتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين والأبرياء، فيما تعرض بعضهم للإخفاء القسري.

كما تعرضت العديد من المؤسسات الإعلامية للتدمير والقصف العشوائي خلال الغارات الجوية الذي ينفذها التحالف السعودي في الحرب على اليمن المخالفة لميثاق الأمم المتحدة والشرعة الدولية لحقوق الإنسان. بالإضافة تعرضت مؤسسات إعلامية للحجب والتشويش على القمرين الإصطناعيين عربسات ونايلسات بدون مسوغ قانوني بما يشكل انتهاكاً لحرية البث والحق في التعبير واستلام المعلومات.

ويعيش المئات من الإعلاميين اليمنيين أوضاعاً اقتصادية وانسانية صعبة جراء الحرب والحصار غير القانوني وتوقف صرف مرتبات الموظفين الحكوميين.

وتدعو لجنة دعم الصحفيين إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في كافة الانتهاكات التي ترتكب بحق الإعلاميين اليمنيين، والتي أدت إلى توقف الكثير من المؤسسات الصحفية عن العمل، والحد من ثقافة الإفلات من العقاب تجاه المتورطين ببث خطاب الكراهية والتحريض وتشويه الحقائق.

كما تطالب اللجنة مختلف أطراف الصراع  في الداخل إلى احترام القانون الدولي الإنساني وتوفير محاكمات عادلة وعلنية للصحفيين المتهمين في قضايا جنائية. 

 

لجنة دعم الصحفيين – اليمن
5 أيار2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "e9c82fc49959cdeff584104e5145c9c9.jpg" ["article_views"]=> int(4) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#216 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-10 12:09:41.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [19]=> object(Article)#217 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375782) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(51) "اليوم العالمي لحرية الصحافة" ["article_description"]=> string(4905) "

بيان صادر عن لجنة دعم الصحفيين  بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
وسائل الإعلام غير الملتزمة بالقيم الأخلاقية باتت سبباً لتأجيج العنف والتحريض على الكراهية

في الوقت الذي تحيي فيه دول العالم اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي أطلقته منظمة اليونسكو وصادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكون احتفالية سنوية دولية بحرية الصحافة، ومناسبة لاستذكار شهداء حرية الرأي والتعبير في الثالث من أيار لكل عام، نذكَّر فيه العالم بقيم الحرية والعدالة وحرية الرأي والتعبير التي قضى من أجلها عدد كبير من زملاء المهنة في فلسطين واليمن والعراق والبحرين ولبنان ومصر وكل أقطار العالم.

يمر هذا اليوم ليعطينا دافعاً على مواصلة العمل بكل مسؤولية، من أجل إرساء مبادئ الحق والكلمة الصادقة والحوار البنّاء المبني على القيم التي أرستها مواثيق العمل الصحفي والحريات الصحفية بعيدا عن التحريف والتضليل والعنصرية وخطاب الكراهية.

يأتي هذا اليوم، ليذكر المجتمع الدولي بالالتزامات التي قطعتها دوله المختلفة على نفسها باحترام الحريات وإفساح المجال للتعبير والرأي، كما يأتي ليذكر الجميع بحقوق الإعلاميين والصحفيين في التعبير الحر ونشر المعلومات والحقائق حول الأحداث دونما تضييق أو رقابة.

إننا ونحن نوجّه التحية لكافة الصحفيين حول العالم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، لنوكد على أهمية تعزيز النظم القضائية العالمية الملائمة لحماية حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، مع ضمان النزاهة العالمية. وضرورة مواجهة العقبات المحلية والعالمية أمام تحقيق حماية الحريات وإيجاد آليات التعاون المشتركة بين المنظمات الرسمية المحلية والدولية وغير الرسمية لتأمين سلامة الصحافة والصحفيين.

إن لجنة دعم الصحفيين، تعتبر وسائل الإعلام غير المحايدة وغير الملتزمة بقيم أخلاقية، سبباً في تأجيج العنف والاضطراب العالمي والتحريض على الكراهية، وبالتالي تهديد العمل الصحافي وسلامة الصحفيين. ومن هنا، نؤكد على تعزيز الدراية الإعلامية والمعلوماتية في المجتمع لدعم ممارسة حرية التعبير الالكتروني بشكل سليم، وضرورة العمل على إيجاد التدابير القانونية وغير القانونية التي تساعد في التصدي لخطاب الكراهية والعنف في الإعلام.

إن لجنة دعم الصحفيين تدعو لدعم المفهوم الصادر عن اليونيسكو فيما يخص عالمية الإنترنت، مما يدفع الدول لحوكمة الإنترنت وفق مبادئ حقوق الإنسان، والتي تدعم الانفتاح وإتاحة المعلومات للجميع. وضرورة التأكيد على الحق الثابت في التعبير وسلامة الحرية للصحفيين والمؤسسات الإعلامية وعدم التعرض والتضييق عليهم استناداً الى المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة، وأهمية إيجاد مسار قانوني يكفل حرية التعبير، ويرفع من منسوب الخطر على حرية الصحافة، وإفلات المجرمين بحق الصحافة من العقاب.


الحرية للصحفيين، لا لكاتم الصوت، لا للإفلات من العقاب
لجنة دعم الصحفيين

3 آيار 2017م
 

" ["article_image"]=> string(36) "cc5421dc92cfac26c1ed1bc246a71faf.jpg" ["article_views"]=> int(518) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#218 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-05-10 12:07:06.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [20]=> object(Article)#219 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375777) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(47) "البحرين في الواجهة مجدداً" ["article_description"]=> string(7901) "

البحرين من البلدان الأسوأ في الحريات الإعلامية
لجنة دعم الصحفيين تستنكر التحقيق مع الصحفيين فيصل هيات وجعفر الجمري وأحمد رضي في قضايا ذات صلة بحرية الرأي والتعبير

استدعت الحكومة البحرينية عدد من النشطاء الحقوقيين والصحفيين للتحقيق. ووجهت الحكومة إلى معظمهم تهمة “التجمهر” في بلدة الدراز، حيث يُقام اعتصام مفتوح بجوار منزل الشيخ عيسى قاسم منذ شهر حزيران/يونيو من العام الماضي. وذلك منذ 23 نيسان/أبريل 2017 واستمر الأمر حتى ساعة صدور هذا التقرير.

وأصدرت النيابة منعاً بسفر النشطاء الذين تم التحقيق معهم، والذي فاق عددهم 30 ناشطاً من بينهم الإعلامي فيصل هيات والشاعر والكاتب الصحافي في جريدة الوسط، جعفر الجمري، الذي قال بأنه تلقى استدعاء للتحقيق من قبل نيابة الجرائم الإلكترونية، ولكنه أوضح بأن الاستدعاء جاء من غير إحضارية. من جهته صرّح الإعلامي فيصل هيات في حسابه على تويتر، نهار الثلاثاء الواقع في 25 نيسان/أبريل 2017، أنّ النيابة العامة وجّهت إليه تهمة "المشاركة في مسيرة غير مرخصة في الدراز". كما أكّد هيات أنه لم يدخل الدراز.

واستدعت النيابة العامة الصحفي أحمد رضي إلى التحقيق، يوم الأربعاء بتاريخ 26 نيسان/أبريل 2017، واتهمته بنفس التهم السابقة، أي بالتجمهر بمنطقة الدراز والاشتراك في مسيرة غير مرخصة بتاريخ 6 تشرين الأول/أكتوبر 2016. وقد أنكر الأستاذ رضي جميع التهم الموجهة إليه، ذاكرًا لضابط النيابة أنه ضحية تعذيب، سجن ظلماً أكثر من مرة ومنعمن السفر مرارًا وأن هذه التهم الجديدة باطلة ولا أساس لها من الصحة. وصرح رضي أن أغلب التهم هي محاولة لتبرير منع السفر وتقييد النشاط الحقوقي والإعلامي.

وتأتي هذه الحملة الجديدة ضد النشطاء والمعارضين والإعلاميين استباقاً للاستعراض الدوري الشامل الذي تُعرض جلساته في الأول من آيار المقبل، فيما عُقدت جلسة مناقشة لتقارير الحكومة المقدّمة إلى لجنة مناهضة التعذيب الأممية في جنيف يومي الجمعة الماضي، فيما عقدت يوم الاثنين جلسة مناقشة أخرى للجنة للاستماع إلى ردود وفد الحكومة البحرينية حول استفسارات اللجنة التي طُرحت الجمعة الماضي.

وقد أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود تقريرها السنوي مؤكدة تراجع البحرين مرتبتين إضافيتين عن العام الماضي إلى المستوى 164 دولياً في حرية الصحافة ووجودها ضمن القائمة السوداء للبلدان الأسوأ للحريات الإعلامية.

وعليه، تصدر لجنة دعم الصحفيين البيان التالي:

"إنّ التحقيق مع الصحفي والشاعر الأستاذ جعفر الجمري من قبل نيابة الجرائم الإلكترونية يشكل خرقًا للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على التالي:

"لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية"،

ومن العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تنص على:

"لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة. لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها".

وتُعد حقوق المادة 19، على غرار جميع الحقوق الأخرى، عالمية ومتأصلة وغير قابلة للتصرف.

كما التحقيق مع الإعلامي فيصل هيات والصحفي أحمد رضي واتهامهم بالمشاركة في مسيرة غير مرخصة في الدراز مع نفيهم أصلاً بدخول مدينة الدراز، يشكل سابقة خطيرة في الجسم الإعلامي البحريني، حيث يتعرض الصحفي لتقييد في حريته ومنعه من العمل، بالإضافة إلى المضايقات المتكررة جراء الاستدعاءات، وإعاقة لعمله وانتهاكاً للمواثيق الدولية التي تحمي الصحفي من أي اعتداء وتحرش وتحث على تأمين بيئة آمنة و مؤاتية للعمل الصحفي. فضلاً عن كونه خرقاً لحق حرية التجمع السلمي.

فإنّ لجنة دعم الصحفيين تستنكر الانتهاكات المتكررة بحق الصحفيين والإعلاميين في البحرين، وتطالب المجتمع الدولي و منظمات حقوق الإنسان باتخاذ التدابير اللازمة لوضح حد وإدانة هذه الانتهاكات بحق الإعلام والحرية الصحفية في البحرين، وممارسة الضغوطات اللازمة على الحكومة البحرينية بغية إلزامها تطبيق المواثيق الدولية، لاسيما المتعلقة بحرية الرأي والتعبير. وتؤكد اللجنة ضرورة احترام حكومة البحرين إلى متطلبات العمل الإعلامي الحر وعدم عرقلة عمل الصحفيين. كما ورفع القيود عن حرية التنقل والسفر حيث يشكل المنع من السفر خرقا للمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

 
معًا لصيانة حرية الرأي والتعبير
لجنة دعم الصحفيين – البحرين
26 نيسان/أبريل  2017

 

" ["article_image"]=> string(36) "7e3e5cc0f16feaad0643ad101e7e7eec.jpg" ["article_views"]=> int(107) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#220 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-04-26 15:41:06.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [21]=> object(Article)#221 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375738) ["is_pinned"]=> int(1) ["article_title"]=> string(57) "ذكرى مقتل الإعلامي كريم فخراوي " ["article_description"]=> string(5239) "

عبد الكريم علي أحمد فخراوي المعروف باسم كريم فخراوي (ولد في 1962 - توفي في 12 أبريل 2011) رجل الأعمال البحريني، والناشط السياسي والاجتماعي المعروف في أوساط المجتمع بأعماله الخيرية الكبيرة. كان دائم المساعدة للفقراء والأيتام والمحتاجين والداعم للكثير من الفعاليات الوطنية والدينية على مستوى البحرين. أسس مكتبة فخراوي في العام 1984، وساهم في نشر الثقافة في الخليج العربي على مدى أكثر من 25 عاماً، إذ قام بترجمة مئات الكتب من عدة لغات إلى العربية، وشارك في العديد من المعارض في الخليج ولندن وألمانيا، والمزوِّد الرئيسي للكتب الأكاديمية منذ العام 1999. يُعد أحد المستثمرين الرئيسيين لصحيفة «الوسط»، وعضو مجلس إدارتها منذ التأسيس في فبراير 2002 حتى استشهاده في أبريل 2011. كما أنه عضو مؤسس لجمعية الوفاق ورئيس مركزها الاستثماري منذ العام 2005 حتى استشهاده، وعضو في اتحاد الناشرين العرب.

تُوفي الإعلامي أثناء احتجازه بتاريخ 5 نيسان 2011 عندما كان ذاهبًا إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى بخصوص محاولتها هدم بيته. اتُهم بتعمد تلفيق الأخبار المزيفة من قبل الحكومة البحرينية. احتُجز فخراوي لمدة أسبوع واحد قبل وفاته في عهدة الشرطة المحلية. قالت الشرطة البحرينية لوسائل الإعلام أن كريم تُوفي نتيجة الفشل الكلوي ولكن الصور التي تسربت في وقت لاحق كشفت عن وجود كدمات وتشير إلى عملية تعذيب. تم اكتشاف الأدلة أثناء عملية الدفن عندما تم إزالة ملابسه وقد تم توثيق علامات التعذيب. كما أنّ  تقرير اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق التي عينها الملك قد ذكرت أن فخراوي قد قُتل أثناء التحقيق معه وطالبت بمحاسبة المتسببين في ذلك إلا أن ذلك لم يحدث. يعتبر الإعلامي فخراوي ثاني شخص يقتل من وسائل الإعلام خلال احتجاجات عام 2011.


وعليه، أصدرت لجنة دعم الصحفيين البيان التالي:

وفقاً للمبدأ الأول من وثيقة مبادئ حماية و تعزيز حقوق الإنسان المعدلة والمقدمة للأم المتحدة لجنة حقوق الإنسان بتاريخ 8 شباط 2005 على التالي:" تنشأ الحصانة –أي الإفلات من العقوبة- عند إخفاق الدول في تحقيق التزاماتها بالتحقيق في الانتهاكات القانونية واتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يتعلق بمرتكبي الجرائم، خاصة في مجال العدالة، عن طريق ضمان أن من يتحملون المسؤولية الجنائية يتم ملاحقتهم جنائيًا ومحاكمتهم وتوقيع العقوبة المناسبة عليهم وتزويد الضحايا بالإجراءات القانونية الفعالة لضمان حصولهم على تعويضات مقابل الإصابات التي لحقت بهم وضمان عدم مصادرة حقهم في معرفة حقيقة الانتهاكات واتخاذ الإجراءات الأخرى المناسبة لمنع تكرار هذه الانتهاكات". 

وعليه، فإنّ لجنة دعم الصحفيين تطالب بتحقيق عادل حيال قضية الإعلامي كريم فخراوي، كما تطالب المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان باتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد لحالة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين في دولة البحرين. كما تطالب بممارسة الضغط على الحكومة البحرينية لوقف الانتهاكات الممارسة على الإعلاميين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المجرمينين وتحويلهم إلى المحاكمة العادلة." 

 

معًا لإنهاء سياسة الإفلات من العقاب
لجنة دعم الصحفيين


 

" ["article_image"]=> string(36) "809c7e3d89ab3fa1db25c625b51983d4.jpg" ["article_views"]=> int(4) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#222 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-04-12 14:51:46.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [22]=> object(Article)#223 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375737) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(42) "إصابة المصور مازن مهدي " ["article_description"]=> string(2365) "

أُصيب مصور ومراسل الوكالة الألمانية للأنباء (د ب أ)، مازن مهدي، في يده اليسرى، وذلك نهار الجمعة الواقع في 25 آذار 2017، بواسطة قنبلة غاز مسيلة للدموع، أطلقتها الشرطة البحرينية وذلك إثر مواجهة جرت بينها وبين محتجين. وكان المصور مازن يقوم بتغطية فعاليات الجنازة حين تلقى الضربة على يده، في بلدة كرباباد، البحرين.


وعليه، أصدرت لجنة دعم الصحفيين البيان التالي:

إصابة مصور وكالة الألمانية للأنباء، مازن مهدي، يثير قلق اللجنة حول التدابير الأمنية المتخذة من قبل الحكومة البحرينية حيال تأمين بيئة آمنة ومؤاتية للعمل الصحفي، وذلك وفق القرار المتعلق بسلامة الصحفيين A/HRC/33/L6 الذي اعتمده مجلس حقوق الإنسان بالإجماع في دورته العادية الأخيرة.
لذلك تكرر اللجنة بمطالبة الحكومية البحرينية بتطبيق القرارات الدولية و المواثيق المرعية الإجراء فيما يتعلق بأمن الصحفيين وحمايتهم من أي اعتداء، كما تطالب بمحاكمة المعتدين على الطاقم الإعلامي، بالإضافة إلى التعويض عن الأضرار الناجمة جراء الاعتداء. كما وتطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بمتابعة قضايا الصحفيين في مناطق النزاع، لاسيما في شبه الجزيرة العربية والشرق الأوسط، والسهر على تطبيق القوانين الضامنة لأمن وسلامة الصحفيين.

 


معًا لتأمين بيئة صحفية آمنة
لجنة دعم الصحفيين


 

" ["article_image"]=> string(36) "86c2b3a33cc76cee88bb7ecacb0853d1.jpg" ["article_views"]=> int(5) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#224 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-04-12 14:48:42.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(0) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } [23]=> object(Article)#225 (6) { ["errors"]=> NULL ["attributes":"ActiveRecord\Model":private]=> array(14) { ["article_id"]=> int(375725) ["is_pinned"]=> int(0) ["article_title"]=> string(81) "قلق حملة الشارة الدولية من إغلاق قنوات تركية" ["article_description"]=> string(3916) "

حملة الشارة الدولية تعبرعن قلقها حيال إغلاق المؤسسات الإعلامية الجديدة في تركيا

 

جنيف، 27 كانون الثاني، عبّرت حملة الشارة الدولية (PEC) عن قلقها الشديد حيال الأوامر الأخيرة الصادرة عن الحكومة التركية بإغلاق قناة ON4 و KANAL12 التلفزيونية دون أي مبرر قانوني واضح. إنّ الإغلاق القسري للقناتين ON4 TV و KANAL12 يوصل العدد الكلي إلى 151 مؤسسة إعلامية أُمر بإغلاقها في تركيا.
أكثر من 367 صحفي و عامل في وسائط الإعلام جرى طردهم من مناصبهم لممارستهم حقهم في حرية التعبير. وتمّ إغلاق القناتين بموجب المراسيم الحكومية الجديدة 682، 683، 684 و685 التي تمّ إصدارها عقب إعلان حالة الطوارئ إثر الإنقلاب.
إنّ إجراءات الحكومة التركية تمثل إنتهاكًا واضحًا للحق في حرية الرأي والتعبير، والذي كان مكفول بموجب المواد 26 و 27 من الدستور التركي، كما تعد إنتهاكًا للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللمادة 10 من الإتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.
بالإضافة، إلى تعارضها القرار المتعلق بسلامة الصحفيين A/HRC/33/L6 الذي اعتمده مجلس حقوق الإنسان بالإجماع في دورته العادية الأخيرة، والذي "يدين بشكل قاطع كل إعتداء و عنف ممارس ضد الصحفيين والعاملين في وسائط الإعلام، من قبيل التعذيب، القتل، الإختفاء القسري، الإعتقال التعسفي والإحتجاز التعسفي، الترهيب، التهديد والتحرش، بما في ذلك الإعتداءات على أو الإغلاق القسري لمكاتبهم و للمؤسسات الإعلامية، في كل من حالات النزاع والسلم"; و الذي "ينادي على الدول لإنشاء والحفاظ، في القانون والممارسة، على محيط آمن و بيئة مؤاتية تمّكن الصحفيين من آداء عملهم باستقلالية و دون تدخلات لا مسوغ لها".
إنّ حملة الشارة الدولية ستثير هذه المسألة الملحّة أمام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في الدورة القادمة لمجلس حقوق الإنسان في شهر آذار وتطالب المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الرأي والتعبير وغيره من المنظمات المعنية لإتخاذ الإجراءات اللازمة.
وإذ تثني حملة الشارة الدولية على الأستاذ ياسر الصايغ، السكرتير العام للجنة دعم الصحفيين، على إحضاره هذه المعلومات إلى انتباهنا ومناشدته الحملة (PEC)  بالإعلان عنها.


المزيد من المعلومات موجودة على: www.pressemblem.ch
 

" ["article_image"]=> string(36) "ac1efca690db8fd8ebaafe8a3778ce88.jpg" ["article_views"]=> int(9) ["article_source"]=> string(0) "" ["article_keywords"]=> string(0) "" ["article_status"]=> int(1) ["admin_id"]=> int(14) ["created_at"]=> object(ActiveRecord\DateTime)#226 (5) { ["model":"ActiveRecord\DateTime":private]=> *RECURSION* ["attribute_name":"ActiveRecord\DateTime":private]=> string(10) "created_at" ["date"]=> string(26) "2017-03-27 16:01:14.000000" ["timezone_type"]=> int(2) ["timezone"]=> string(4) "EEST" } ["language"]=> int(1) ["is_gallery"]=> int(0) ["is_slider"]=> int(1) } ["__dirty":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__readonly":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) ["__relationships":"ActiveRecord\Model":private]=> array(0) { } ["__new_record":"ActiveRecord\Model":private]=> bool(false) } }